أدوات واستراتيجيات اخر الاخبار ناشر

تحديث جوجل كروم الجديد وتأثيره على ظهور الإعلانات

تحديث جوجل كروم
تحديث جوجل كروم

في بداية عام 2018 إنتشر خبر عن تحديث جوجل كروم الجديد وأنه سيتم إطلاقه فى منتصف شهر فبراير و في هذا التحديث سيتم منع ظهور الإعلانات التي لا تطابق بعض المواصفات التي سيتم الإعلان عنها.

و قد تناقلت العديد من المواقع هذا الخبر و ظهرت بعض المخاوف لدى بعض المعلنين و المسوقين
وذلك لأن جوجل كروم يتحكم في نسبة كبيرة من عدد الزوار الذين يستخدمون الانترنت سواء من الكمبيوتر أو الموبايل كما أن شركة جوجل لديها منصة إعلانية و هي Google Adwords
فكيف تكون جوجل منافس لشبكات الإعلان و في نفس الوقت تكون جوجل هي من يضع القواعد و يتحكم في صناعة الإعلانات !!
!

الخبر السعيد أن تحديث جوجل كروم القادم لن يحدث بهذا الشكل و أثره لن يكون بهذا السوء
لأنه لن يكون هو المتحكم الوحيد في صناعة الإعلانات كما يظن البعض و لكنه بالطبع يؤثر فى جزء كبير من هذه الصناعة 
و أيضا لأنه لن يمنع كل أنواع الإعلانات الرقمية

دعونا نوضح ما محتوى التحديث تحديداً ؟ و لماذا لم يظهر أثره حتى الاّن على الرغم من وجوده منذ منتصف شهر فبراير عام 2018 ؟

في بداية عام 2017 ظهر تحالف على الإنترنت يدعو إلى تقديم إعلانات أفضل لمستخدمي الإنترنت
و أهم ما يدعو إليه هذا التحالف هو إيقاف الإعلانات المزعجة التي تعيق الزائر عن رؤية محتوى الموقع و لو للحظات
أو تسبب له تشتت عن متابعة محتوى الموقع و تم إجراء أبحاث على أكثر من 25000 زائر في أوروبا و شمال أمريكا
لتحديد أي الإعلانات تعتبر مخالفة أو مزعجة و أي الإعلانات يمكن السماح بظهورها

اشتركت العديد من الشركات و المواقع في هذا التحالف و على رأسهم Google , Facebook , Microsoft , Taboola , Unilever و مازالت العديد من المواقع تستمر فى الدخول إلى هذا التحالف

الاّن و قد عرفنا عن وجود هذا التحالف , يجب أن نعرف ما هي نتائج أبحاثه و ما أنواع الإعلانات التي ستكون مقبولة للظهور و ما أنواع المعلومات المرفوضة

تستطيع من خلال موقع التحالف التعرف على أنواع الإعلانات الغير مرغوب فيها Coalition for Better Ads
و أي نوع إعلان ليس في هذه الصفحة يعتبر إعلان غير مزعج و يمكن عرضه للزائر

 

بعد إستكشافك لموقع التحالف و معرفة الإعلانات المقبولة و المرفوضه ستجد أن معظم أنواع الإعلانات ستكون مرفوضة
في ماعدا Pop-under و native ads  و البنرات الثابتة الصغيرة حيث لا يوجد عليهم أي تحفظات أو أي دليل أنهم ممنوعين لأنهم لا يعيقوا الزائر عن متابعة محتوى الموقع و التفاعل معه

و إذا تابعت أنشطة التحالف و أخبار جوجل كروم و تحديثاته ستجد أن هذا التحديث قد تم إطلاقه في منتصف شهر فبراير من هذا العام و لكن الوطن العربي لم يتأثر به حتى الاّن لأن التحديث قد تم فى قارتي أوروبا و أمريكا الشمالية فقط

من المفترض الاّن أن تكون قد تكونت لديك صورة شبه كاملة عن التحديث الجديد و أنواع الإعلانات المقبولة و المرفوضة

و لكن هل تظن أن تحديث فى متصفح تبعاً لبعض قوانين تحالف تم إنشاءه منذ عام واحد فقط
يمكن أن يغير مسار صناعة الإعلان فى العالم بأكمله ؟

للتعرف على إجابة هذا السؤال يمكننا مشاهدة بعض الإحصائيات و الأرقام

 

بالنظر إلى هذه الإحصائيات نجد أن جوجل كروم يتحكم في حوالي 64% من الزوار المستخدمين للإنترنت عن طريق الكمبيوتر و حوالي 50% من الزوار المستخدمين للإنترنت عبر الموبايل أي أكثر من نصف مستخدمي الإنترنت على مستوى العالم يقومون بإستخدام جوجل كروم و هذا ما يجعله طرق قوي يستطيع فعلا التحكم فى صناعة الإعلانات الرقمية

كما يُتوقع أن يزداد عدد المستخدمين لمتصفح جوجل كروم بعد التحديث الأخير حيث سيرونه متصفح يحترم خصوصيتهم أكثر و يناسب إستخدامهم للإنترنت أكثر من باقي المتصفحات

و هذه الإحصائيات أيضا لا تتضمن أعداد المستخدمين الذين يستخدمون إضافة Ad-block و يقدر عددهم بحوالي 30% من مستخدمي الإنترنت على الكمبيوتر

الإستنتاج النهائي :

بعد أن شاهدنا نظرة عامة عن مستقبل صناعة الإعلانات , يجب علينا أن نتحرك من الاّن سواء كمعلنين أو أصحاب مواقع
و نبدأ في إستخدام أنواع الإعلانات التي لا تخالف معايير Coalition for Better Ads و نبدأ إحتراف أحد أنواع الإعلانات الغير مزعجة

و من الممكن أن يكون هذا التحديث فى صالحنا حيث سيبدأ الزوار التفاعل مع الإعلانات بنسبة أكثر من السابق
لأن كل الإعلانات ستكون غير مضره و غير مزعجه

و من جانبنا في شبكة زوار سنسعى في تقديم الخدمات و المساعدات للمعلنين و الناشرين خاصة في إعلانات Pop-under لأننا نرى أنها أنسب طريقة ظهور إعلانية تناسب التطورات القادمة للمعلنين و الناشرين