أدوات واستراتيجيات معلن

5 أشياء يمكنك أن تفعلها لتخسر أموالك فى مجال التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة

عند بداية العمل في أي مجال سواء كان هذا المجال على أرض الواقع أو من خلال الإنترنت، نقوم بارتكاب الأخطاء وذلك بسبب نقص الخبرة وقِلة الإمكانيات المتاحة.
في هذا المقال سنخبرك بأكبر 5 أخطاء يقع بها المسوقون بالعمولة عند البدء في مجال التسويق بالعمولة; وذلك لكي تتجنبها حتى لا تخسر أموالك فى بداية الطريق.

1- حاول أن تحصل على أكبر قدر من المال في أسرع وقت.

معظم المبتدئون فى مجال التسويق بالعمولة يدخلون إلى هذا المجال ظناً منهم أن هذه هي الوسيلة السحرية لكسب الأموال الطائلة والعمل لساعات قليلة يومياً مقابل دخل مادي هائل.

بالطبع هذه خرافة من الخرافات المنتشرة حول التسويق بالعمولة حيث أن العمل فى هذا المجال يحتاج لوقت طويل وخبرات يتم اِكتسابها بمرور الوقت، ومن الممكن أن تخسر جزء كبير من رأس مالك فى بداية الطريق ولكن من يصبر ويتعلم من أخطائه يحصل فعلاً على المال الوفير ولكن بعد فترة من التعلم والخسارة فى البداية.

والمتحكم الوحيد فى حجم الخسارة التي تحدث في بداية التعلم هو أنت، فمِن خلال بعض الدروس والمقالات مثل هذه المقالة تستطيع تخطي مرحلة خسارة الأموال بسرعة أكبر

2- إعمل على العروض الكبيرة التي تعطي أكثر من نصف دولار مقابل كل تحويل.

إذا وقعت فى الخطأ الأول وسعيت نحو تحقيق الربح سريعاً دون وجود خبرة لديك، فمن المؤكد أنك ستقع أيضاً في هذا الخطأ وهو الإشتراك فى العروض الكبيرة التي تعطي مقابل عالي لكل تحويل يتم من خلال حملاتك الإعلانية.

يمكنك أن تسأل : ما هي المشكلة فى العمل على هذه العروض؟
الإجابة بكل بساطة أن العرض صاحب العائد العالي يكون هو العرض ذات المنافسة الشرسة; وأنت كمبتدئ فى التسويق بالعمولة لن تستطيع التغلب على المسوقين الأقدم فى المجال وذلك لما لديهم من خبرات وأدوات تساعدهم على التفوق على المبتدئين.

3- إهتم بحجم الإعلانات وليس بالجودة.

نعم كما قرأت، الاهتمام بالكمية على حساب الاهتمام بالجودة هو أحد أكبر أسباب خسارة رأس مال المسوق بالعمولة.

حيث يحصل المستخدم على العديد من الإعلانات يومياً بشتى الطرق مثل الإيميلات وإعلانات pop-under وإعلانات مواقع التواصل الإجتماعي مثل YouTube و Facebook والعديد من الطرق الإعلانية الأخرى، لذلك مهما كان حجم إعلاناتك سيتم تجاهله وسط الإعلانات العديدة إذا لم يكن عالي الجودة.

أما إذا اهتممت بجودة حملاتك الإعلانية فسوف تزداد فُرص مشاهدة إعلانك وفُرص التفاعل معه والحصول على التحويلات من المستخدم.

4- لا تهتم بجمع ايميلات المستخدمين منذ البداية.

كل عميل أو مستخدم لا تهتم بالحصول على الإيميل الخاص به هو فرصة كبيرة لربح المال تقوم أنت بإضاعتها بكل سهولة.

التسويق عبر الإيميل يعتبر من أفضل وأسهل الطرق للمبتدئين، حيث يحتاج إلى بعض المهارات والأدوات البسيطة ولا يحتاج لميزانية كبيرة للبدء به، ولكن أهم عنصر سوف تحتاج إليه هو “القائمة البريدية” وهي أهم ركن يحتاج إليه المسوق ويلزم لتكوين “القائمة البريدية” الكثير من الوقت والمجهود.

لذلك يجب عليك أن تهتم بجمع إيميلات المستخدمين والعمل على الحصول على التحويلات من خلال حملات بريدية مميزة واحترافية.

5- لا ترهق نفسك بتتبع روابط الإعلانات وتعديل إعدادات الحملات الإعلانية.

الخبرة التى يسعى المبتدئ للحصول عليها يتم اكتسابها من خلال التجربة وتحليل النتائج ثم اتخاذ قرارات جديدة وإعادة التجربة وهكذا، هذه هي العملية المثالية للتعلم; ولكي تستطيع تحليل النتائج والتعلم من أخطائك، يجب عليك تتبع روابط الإعلانات ومراقبة أداء كل إعلان وكل حملة ومقارنة النتائج وقياس معدل التقدم بمؤشرات محددة و واضحة.

وبعد دراسة النتائج يجب عليك أن تغير إعدادات حملتك الإعلانية وتبدأ التجربة من جديد.

 

في النهاية يجب أن تعرف أن التسويق بالعمولة كغَيره من المجالات سوف تجد به تجارب ناجحة وتجارب فاشلة، ولكن المسوق الناجح هو الذي يستطيع تجنب بعض التجارب الفاشلة والتعلم سريعاً من الأخطاء.