Home » 5 أخطاء قاتلة في التدوين يجب أن تتجنبها قبل أن تندم
أدوات واستراتيجيات

5 أخطاء قاتلة في التدوين يجب أن تتجنبها قبل أن تندم

أخطاء التدوين الشائعة

أخطاء التدوين الشائعة يقع فيها الكثير من المبتدئين في التدوين، وبمرور الوقت يزداد تأثير التسويق بالمحتوى في عالم التسويق، وهذا يجعل التدوين جزء أساسي من أي استراتيجية تسويقية،
لكل الشركات سواء شركات كبيرة أو صغيرة. فعدد المقالات التى يتم نشرها يوميا يزداد كل دقيقة!

وعلى الرغم من ذلك، هناك أخطاء قاتلة من الممكن أن تؤثر على مدونتك، واستراتيجيتك وينتهي بك المطاف بالفشل لا قدر الله!

ولذلك يجب عليك تجنب هذه الأخطاء قبل فوات الأوان، وهذا موضوع مقالتنا اليوم

1- الكتابة بدون التفكير في جمهورك المستهدف:

بعض المدونين المبتدئين ليس لديهم معرفة بأساسيات التسويق الالكتروني، وهذا يجعلهم يعتقدون أن الكتابة في أي موضوع لأي شخص
هي أفضل طريقة لتحسين المدونة، والوصول إلى عدد كبير من المتابعين. بدلاً من الكتابة في موضوع محدد ولجمهورهم المستهدف.
وهذا سيؤدي إلى فوضى في مدونتك!

والسؤال الرئيسي الذي يجب أن تسأله هو “ما هو الجمهور الذي تستهدفه؟” أو “ما هو الهدف الذي تريد تحقيقه مع هذا النوع من المحتوى؟”
لان بدون معرفة من هو جمهورك الذي تستهدفه، أو الهدف التي تريد تحقيقه من خلال مقالتك،
كيف يمكنك تحقيق أهدافك من التدوين، وجعل المدونة مصدر ربح لك.

الحل:

حدد جمهورك المستهدف أولا وقبل أي شيء، اسأل نفسك (من هو الجمهور الذي أود الكتابة له؟) حاول أن تجاوب إجابة تفصيلية ومحددة قدر الإمكان.
علي سبيل المثال، لا تقول أريد أن اكتب للرجال! هذا استهداف عام وغير محدد، يجب أن تستهدف بشكل محدد أو مفصل،
مثل: أريد أن أكتب لرجال في سن 20 الى 30 سنة، الرجال الذين يلعبون كرة السلة، الرجال الذين يعملون في مجال التسويق.
هذا أفضل من أن تكون غير محدد. كلما كنت محدد في استهدافاتك كلما كان من السهل أن تجعل مواضيعك مخصصة لجمهورك المستهدف.

2- عدم ترويج مقالاتك، وتسويقها بالطرق المتاحة:

إذا كنت مدون هذا لا يعنى انك مهتمك هي كتابة المقالات فقط! وهذه غلطة يجب يقع بها أغلب المدونين،
وهي كتابة المحتوى فقط بدون العمل علي نشره وتسويقه عبر الوسائل المختلفة المتاحة. المدون ليس فقط كاتب مقالات،
المدون الناجح هو مسوق أيضا.

اذا قمت بكتابة مقالة ونشرها على مدونتك بدون العمل على تسويقها، فأنت تعتمد فقط على الزيارات التي قد تأتي من محركات البحث!
وهذا شئ مفيد بالطبع ولكن الاعتماد فقط علي محركات البحث يستغرق وقتا طويلا، وأحيانا قد يكون من الصعب أن تتصدر محركات البحث.

وهذا قد يشعرك بالاحباط، وتفقد حماسك، وتستسلم في بداية المشوار.

الحل:

لكي تمنع هذا من الحدوث، يجب أن تقوم بترويج مقالاتك ونشرها على كل المنصات المتاحة من أول يوم.
عندما تقوم بالانتهاء من مقالاتك ونشرها علي مدونتك، شاركها علي وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك، هذه البداية والخطوة الأولى.

ولكن هناك خطوات وطرق أخرى لترويج مقالاتك:

  1. الترويج من خلال إعلانات محركات البحث مثل (جوجل ادورد – Google AdWords)
  2. الترويج من خلال إعلانات منصات السوشيال ميديا مثل (اعلانات الفيس بوك وغيرها)
  3. إرسال المقالة إلى القائمة البريدية الخاصة بك
  4. ترويج المقالة من خلال Guest post

هذه الطرق ستساعدك في ترويج مقالاتك، والوصول إلى عدد أكبر من جمهورك المستهدف.

3- عدم انشاء قائمة بريدية:

واحدة من أكثر الطرق الفعالة هي انشاء قائمة بريدية، ويجب أن تحرص على بناءها من أول يوم. لأن البعض يؤجل هذه الخطوة حتى يشتهروا،
ويكون لديهم عدد كبير من المتابعين، وهذا معتقد خاطئ جدا.

وجود قائمة بريدية هو أحد العناصر الأساسية فى التسويق عبر البريد الالكتروني
بل نستطيع القول انه العنصر الاهم لان بدون وجود قائمة بريدية كيف سوف تتواصل مع عملائك؟

الحل: هو إنشاء قائمة بريدية

كيفية إنشاء قائمة بريدية:

أ- زر الاشتراك

أشهر طريقة من طرق إنشاء قائمة بريدية هى ان يكون لديك زر للاشتراك على موقعك أو متجرك الالكترونى
تستطيع من خلال هذه الاضافة إتاحة الفرصة لعملائك وزوار موقعك للانضمام الى قائمتك البريدية
ليصلهم أهم التحديثات،المواضيع والعروض التي تضيفها إلى موقعك وعادة تتكون  من حقلين بالاضافة إلى زر الاشتراك
الحقل الأول يكون للاسم والثاني لعنوان الصندوق البريدي الخاص بالعميل
لكنك تستطيع إضافة حقول اخرى لطلب بيانات تساعدك فى تصنيف وترتيب قائمتك البريدية

ب- الحجم

تأكد من اختيارك للحجم المناسب للزر،هذا معناه أن يكون الحجم كبير بما فيه الكفاية ليكون ملحوظا
لكنه ليس كبير بدرجة مزعجة تؤثر على تجربة العميل اثناء موقعك او تكون مؤذيه بصريا
يفضل دائما ان تعاين شكل زر الاشتراك بنفسك وتختبر ادائه وكيف يظهر للزائر لتصل الى أفضل شكل مناسب له.

ج- اللون

استخدام ألوان متباينة فى تصميم زر الاشتراك والنافذة لجذب انتباه الزائر، عندما تختار لون الزر تذكر انه احد اجزاء موقعك
لذا احرص على ان يكون تصميمه ولونه يتماشيان مع تصميم والوان موقعك

د- المكان

عادة وجود زر الاشتراك بالقرب من بداية الصفحه هو المكان الأمثل
وهذا تفكير سليم لانه مبنى على أن قطاع كبير من الزوار يقوم بمطالعة بداية الصفحه فقط
لذا وجوده فى هذا المكان يزيد من معدل الاشتراك فى القائمة البريدية كما يضعه في موضع بارز للزوار
زر الاشتراك عادة ما يظهر على شكل شريط جانبى بجوار نص، وهذا موضع مثالى للزوار الذين يستخدمون الحاسب الشخصى

لكنه هذا المكان لا يعد الأمثل بالنسبة لزوار موقعك الذين يستخدمون الجوال، والذي قد يمثل عددهم نصف إجمالي عدد زوار موقعك
فاذا كان زر الاشتراك يظهر بشكل شريط جانبى غالبا لن يلاحظوا وجوده، نظرا لان طريقة ظهور صفحة موقعك على الجوال سوف تظهر الشريط الجانبي اسفل محتوى الموقع.

لذا الحل الأمثل هو ظهوره زر الاشتراك داخل نافذة منبثقة أو (popup) ليكون مثالي لجذب انتباه الزور
كما أنه يشجعهم على الاشتراك فى قائمتك البريدية، بخلاف أن فائدته بهذا الشكل أكبر من وجوده في شريط جانبي
حيث ان الاخير يفترض أن الزائر قد يتصفح الجزء الأعلى من الصفحة فقط ويهمل الباقي
لكن مع وجوده داخل نافذه منبثقه سواء تصفح الزائر الصفحه بالكامل أو لم يفعل فسوف يظهر أمامه زر الاشتراك

مثال لزرار الاشتراك من مدونة زوار (كيف تنشئ قائمة بريدية)

مثال زر الاشتراك من مدونة زوار داخل نافذه منبثقه (popup)

4- التدوين بدون وضع أهداف:

كشأن أي شئ إذا لم يكن هناك هدف تسعى من أجله، فلن تستطيع النجاح! بالطبع التدوين عملية إبداعية ولكن هناك بعض الأشياء التى يجب الإلتفات لها، كالهدف الذي تريد تحقيقه من كتابة مقالاتك، ومراعاة التحدث بلغة جمهورك المستهدف، وكيفية الوصول إليهم.

لذلك عندما تسعي لإنشاء مدونتك، يجب أن تضع أهداف واضحة وواقعية، وقابلة للتحقيق. بعدها عندما تبدأ في كتابة المقالات،
يجب أن تسأل نفسك، هل هذه المقالات ستحقق الهدف الذي أسعى إليه؟ هل هذا المحتوى مناسب للجمهور المستهدف؟

هذه يساعدك فى كتابة كل مقالة لغرض وهدف معين، وفي النهاية هذا سيصل بك لتحقيق الهدف الكبير الذي بدأت التدوين من أجله.

5- عدم الاستثمار في مدونتك:

خطأ شائع يقع فيه أغلب المدونين، فهم لا يستثمرون الكثير من المال، وأحيانا اغلبهم لا يستثمر مال من الأساس في التدوين،
حتى يظهر لهم عائد مادي! في الحقيقة هم يخافون من أن يضعوا المال ثم لا يعود إليهم بأرباح أو يخسرون المال كله.

وهذا قد يبدو منطقيا، ولكن هذا النوع من التفكير نادرا ما ينجح في الاستمرار والربح من التدوين!

الحل:

يجب أن تفكر في الاستثمار في مدونتك من البداية، كما أنها مشروع تبدأ به على أرض الواقع.
أي مشروع يجب أن يكون له رأس مال كافي لتتمكن من توفير الأدوات اللازمة لنجاح هذا المشروع.

إذا كنت حقا تريد النجاح في التدوين وتأخذه على محمل الجد، فيجب عليك توفير ميزانية منطقية،
من خلال هذه الميزانية يمكنك الاعتماد على أدوات مدفوعة تساعدك فى النجاح في وتحقيق أهدافك من التدوين.

ولكن كن حريص مع هذه الميزانية واستثمرها فقط مع الأدوات الأساسية والضرورية، ولا تصرفها فى أشياء غير مهمة.
يمكنك تحديد الأدوات اللازمة قبل البدء، ثم ضع أولوياتك وقم باستثمار الميزانية بشكل يعود عليك بأكبر عائد ربح.

الخاتمة:

أن تكون على علم بهذه الأخطاء خاصة قبل البدء في التدوين، فهذا شئ جيد ويوفر عليك جهد كبير،
ويجعلك تتجنب هذه الأخطاء لأنك ستبذل مجهود لتتجنبها. كل هذه الأخطاء تحرمك من النجاح في التدوين، ولذلك كان يجب علينا كتابة مقالة
عنهم لكي تكون على علم بهم، وتعرف كيف تتعامل معهم وتتجنبهم في المستقبل.

في النهاية النجاح والربح من التدوين يحتاج جهد كبير، وصبر جميل، لذلك تحلي بالصبر والاجتهاد وابعتد قدر الامكان عن هذه الأخطاء،
وستنجح رحلتك في التدوين.

الوسوم

عن الكاتب

Ahmed Omar

Content Creator & SEO & Digital Marketing Specialist.