Home » أسوأ 9 أخطاء في التسويق بالمحتوى لا ترتكبها
أدوات واستراتيجيات

أسوأ 9 أخطاء في التسويق بالمحتوى لا ترتكبها

أخطاء في التسويق بالمحتوى

حسنا ، لقد قمت بتنزيل كتب إلكترونية ، قرأت مقالات ، وحضرت العديد من المؤتمرات عن التسويق بالمحتوى، ومشترك في القائمة البريدية لدى العديد من المدونات وخبراء التسويق بالمحتوى ، ولكنك ربما حتى الآن مازلت تمارس أخطاء في التسويق بالمحتوى

حقيقة لا أقصد تقييمك. أنا شخصيا ارتكبت العديد من الأخطاء وربما مازلت أرتكب أخطاء في التسويق بالمحتوى أحيانا.

هنا أقدم لك أسوأ 9 أخطاء في التسويق بالمحتوى يقع فيها المسوقين وكيف تتجنبها

أسوأ أخطاء في التسويق بالمحتوى يمكنك القيام بها

1. عدم معرفة جمهورك (Buyer Personas)

عدم فهم شخصية المشتري يعتبر أكبر أخطاء في التسويق بالمحتوى. إذا لم تخصص بعض الوقت للبحث وفهم جمهورك ، كيف يمكنك معرفة الموضوعات التي تجذب انتباههم؟

من الطرق الرائعة عندما تقرر التعرف على جمهورك هي دراسة شخصية القارئ (reader persona) وليس شخصية المشتري (Buyer Persona) فقط.
لأن واقعيا لن يكون كل قرائك مشترون.

بالرغم من ذلك ، يجب أن تعتمد الموضوعات في مدونتك على الأهداف التي تريد تحقيقها. بالنسبة لمعظم الشركات ، هم يرون مدونتهم كفرصة لتعليم الناس آملين أن يدفعهم هذا المحتوى إلى تحقيق المبيعات.

اسأل نفسك هذه الأسئلة عن قرائك:

ما هي فئتهم العمرية؟
ما هي وظيفتهم؟
ما هو وضعهم المالي؟
مستوى تعليمهم؟
ما هي هواياتهم؟
ما هي نقاط الألم “المشاكل التي يواجهونها أو متطلباتهم”؟
للتعرف بدقة على شخصية المشتري الخاص بك ، قم بالتواصل وإجراء مقابلة مع عملائك.

2. محتوى عديم الجودة

الهدف الأساسي من التسويق بالمحتوى هو تزويد القراء بمعلومات جيدة.
للحفاظ على جعل مدونتك تبدو متجددة، احرص على أن تنشر بشكل متكرر وثابت.

إذا توقفت عن نشر مقالات على مدونة لفترة زمنية طويلة ، سيتوقف القراء عن زيارة موقعك.
انشر بقدر المستطاع ، بالطبع المقصود أن تنشر محتوى عالي الجودة.

إذا كان يمكنك النشر مرة واحدة فقط في الأسبوع ، فلا بأس.
ركز على الكيف وليس الكم.
لأنك إذا نشرت محتوى ردئ، ستخسر قرائك، مما يعني خسارة عميل محتمل، أو حتى عملائك الحاليين.

بالإضافة إلى ذلك ، مع خوارزمية بحث جوجل  ، والمتطورة باستمرار ،
فإن إنشاء محتوى عالي الجودة هو الطريقة الوحيدة الموثوقة ليراك الباحثين على محركات البحث
وبالتالي الحصول على ترتيب عالي في الظهور على محركات البحث

3. عدم التدقيق أو تحرير المحتوى

يجب عليك دائمًا أن تراجع المحتوى قبل النشر، وإجراء تدقيق إملائي.
يمكنك أيضا أن تطلب من أحد الزملاء قراءة المحتوى.

الأخطاء الإملائية الصغيرة قد تبدو لك غير مؤثرة ولكنها تقلل من تقدير القارئ لك وثقته بما تقدمه.

4. الفشل في إعادة استخدام المحتوى والانتفاع به

إذا كنت تعمل على إنشاء محتوى لفترة من الوقت ، فمن المحتمل أنك نشرت الكثير من المحتوى الذي يغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات.
أفضل شئ فيما يخص هذا المحتوى هو أنه يمكنك استخدامه مرارًا وتكرارًا.

أفكار لإعادة استخدام المحتوى:

إذا كان لديك تقرير ، يمكن تقسيمه إلى عدة مقالات على المدونة
قم بإنشاء فيديو من محتوى مقالاتك
أو العكس، قم بتحويل المواد الصوتية والفيديو الخاصة بك إلى مقالات مكتوبة
البناء على المحتوى الموجود عن طريق استخدام نقاط فرعية من المحتوى الحالي
وكتابة مقالات مخصصة عنها ، وتقديم أفكار جديدة ، إلخ.
شارك المحتوى القديم الجيد مع فئة جديدة من جمهورك
لا أحد يريد إعادة اختراع العجلة عن طريق إنشاء محتوى جديد في كل مرة. هناك طريقة رائعة للترويج لكتبك الإلكترونية عن طريق تزويد القراء بمقتطفات في أحد مقالات مدونتك. لا تنسَ فقط إضافة عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء في أسفل مقالة المدونة لحث القراء على تنزيل الكتاب الإلكتروني بالكامل.

لا تدع عملك الصعب يذهب هباءا. اجعل محتواك يحقق أكبر منفعة لك عن طريق إعادة تهيئته ونشره بطرق مختلفة.

5. عدم إضافة زر “الحث على التفاعل”

عندما يتعلق الأمر بالتسويق بالمحتوى ، ينسى العديد من المسوقين إضافة العبارات التي تحث المستخدم على اتخاذ إجراء (CTA) إلى أماكن متعددة عبر قنواتهم التسويقية.
لا توجد طريقة أفضل لتوجيه الأشخاص إلى أجزاء أخرى من موقعك أكثر من توجيهات CTA واضحة ومتميزة.

إذا لم تخبر الزائرين أو العملاء المحتملين عن خدماتك أو منتجاتك ، كيف سيعرفون أنك تقدم هذه الخدمات؟
ولهذا السبب يجب عليك إضافة CTAs حتى ترسلهم إلى الصفحات الخاصة بالشراء.

كل جزء من المحتوى يجب أن يكون له غرض وكذلك زر حث على التفاعل (CTA) أيضا.
سواء كان ذلك للحصول على عرض أسعار أو أيا كان.

ضع في اعتبارك إضافة CTA في الأماكن التالية:

على مدونتك
في رسائلك الإلكترونية
على صفحتك على الفيس بوك
على كل صفحة من صفحات موقعك
ضمن كتبك الإلكترونية
ضمن توقيع البريد الإلكتروني الخاص بك (Email signature)

6.  العناوين المملة

غالبًا ما يكون عنوان المحتوى الخاص بك بمثابة الخط الأول للاتصال بين العميل وعلامتك التجارية.

إذا كنت تبحث عن طريقة لكتابة عناوينك لضمان حصولها على الاهتمام الذي تستحقه ، ففكر في إعادة النظر في تحليلات موقعك.
إنظر إلى العناوين التي حققت أداء جيد في الماضي ، وتعلم منها عند كتابة عناوين في المستقبل.

إضافةً إلى ذلك ، تحليل الأداء على مواقع التواصل الإجتماعي سيساعدك على اختيار العناوين التي تقبلها الجمهور واستجاب لها جيدًا.
تعتبر مشاركة المحتوى على منصات التواصل الاجتماعية عمل ذو قيمة كبيرة من حيث توزيع المحتوى ،
حيث تفتح مسارًا جديدًا للوصول إلى جمهور جديد.

7. عدم المشاركة الاجتماعية

كم مرة قرأت مقالة قيّمة لدرجة أنك ترغب بمشاركتها مع اصدقائك على الفيس بوك؟
تخيل أنك تبحث عن زر المشاركة الإجتماعية “شارك المقالة” ولم تجده!

أنت تريد أن تجعل من السهل على القراء مشاركة المحتوى الخاص بك.
إذا فشلت في توفير طريقة سريعة وسهلة لمشاركة المحتوى الخاص بك مباشرة من مقالك إلى صفحة الفيس بوك الخاصة بالقارئ
فأنت تخاطر بجعل القارئ يفتح نافذة جديدة ، بعد ذلك تسجيل الدخول لحسابه على الفيس بوك ، ثم مشاركة مقالك يدويا
ولكن واقعيا قد يتشتت القارئ بمجرد فتح حسابه وينسى اصلا انه كان يرغب بمشاركة مقالك

لا تعمل أزرار المشاركة الاجتماعية على تحسين تجربة المستخدم فحسب ، ولكنها تساهم في النهاية في مستوى تعرض علامتك التجارية.
كل ما يتطلبه الأمر هو الضغط على زر مشاركة اجتماعية واحدة لمشاركة المحتوى الخاص بك لقارئ جديد ،
والذي قد يشاركه مرة أخرى مع من يتابعه ، وهكذا ينتشر المحتوى من المدونة إلى مواقع التواصل الإجتماعي بضغطة زر واحدة

8. محاولة إرضاء الجميع

عند إنشاء المحتوى ، يعاني المسوقين من فكرة أن عليهم إرضاء الجميع.
لأنهم يدركون أن إنشاء محتوى عالي الجودة يمكنهم من جذب أكبر عدد من العملاء
وهذا هو السبب وراء خوفهم من استبعاد فئة من العملاء أثناء صناعة المحتوى.

المشكلة في هذا النهج في إنشاء المحتوى هو أنك ببساطة لا تستطيع إرضاء الجميع ،
اكتب عن ما تعرفه ، وما تفهمه ، وما تشعر به بقوة.

إذا حاولت ارتداء الكثير من القبعات ، ستجد أنه من الصعب جذب جمهور مخلص لك ،
الأهم من نشر المحتوى الخاص بك في كل مكان ، هو التركيز على اهتمامات واحتياجات مجموعة معينة من الجمهور.

من أجل إنشاء محتوى ذي قيمة حقيقية ، يجب أن تعرف ما الذي يحفز شخصيات مشتريك.
إذا كنت على دراية جيدة بسلوك المستهلك سواء أهدافه من العمل أو أهدافه الشخصية ،
فستجد أنه من السهل إنشاء محتوى ممتع يحفزهم على مشاركته مع الآخرين.

9. التحدث عن نفسك كثيرا

لا أحد يريد أن يقرأ مقالة على المدونة لمجرد أن يقرأ ما تكتبه عن نفسك ، لذا تجنب إنشاء محتوى يتعلق بك ، أنت ، أنت فقط.

بدلاً من ذلك ، ركز على توجيه المحتوى الخاص بك حول احتياجات جمهورك. فكّر في مشاركات مدونتك على أنها فرصة لتزويد العملاء المحتملين بمعلومات وفوائد قيّمة ، وليس بصفحة مبيعات.

من أهم الأمور التي يجب مراعاتها عند إنشاء محتوى جديد هو أنه يجب عليه أن يراعي احتياجات الجمهور المستهدف ، وليس احتياجاتك أنت.

الخاتمة

يرتكب العديد من المسوقين أخطاء في التسويق بالمحتوى ، العبرة ليست في ارتكاب الخطأ ولكن كيف تتعلم منه و تصحح مسارك بأسرع وقت ممكن.

شاركنا بالتعليقات ، هل قمت بأي من الأخطاء المذكورة في التسويق بالمحتوى؟ كيف تعلمت منه فيما بعد؟

عن الكاتب

إبراهيم أحمد

مطوّر أعمال بشبكة زوّار

متخصص بإدارة الحملات الإعلانية، قمت بإدارة العديد من الحملات لكبار المعلنين وأصحاب العلامات التجارية الكبرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

مهتم بنشر كل ما يتعلق بالتسويق لإثراء المجال للشباب العربي

لا يوجد تعليقات

إضغط هنا للتعليق