Home » التسويق عبر محركات البحث (SEM) دليلك لوضع خطة تسويق ناجحة
أدوات واستراتيجيات

التسويق عبر محركات البحث (SEM) دليلك لوضع خطة تسويق ناجحة

التسويق عبر محركات البحث (SEM)

التسويق عبر محركات البحث (SEM) من أساليب التسويق الالكترونى الصاعدة فى الفترة الاخيرة
والتى نادرا ما يتحدث عنها البعض نظرا لأنها مكلفة بعض الشئ، كما انها غير مجانية
لذا فنسبة المخاطرة فيها لا تقتصر على عدم القدرة على تحقيق الهدف المرغوب منه عند استخدامها فقط
بل تتمثل أيضا فى خسارة المبلغ الذى تم صرفه  أثناء عمل حملة التسويق عبر محركات البحث (SEM)
سوف نعرض عليك فى هذا المقال خطوات عمل خطة تسويق ناجحة عبر محركات البحث (SEM)
حتى تتمكن من استخدام هذه الوسيلة بفاعلية، وتحقق نتائج جيدة

التسويق عبر محركات البحث (SEM)

يعد التسويق عبر محركات البحث طريقة قابلة للتخصيص، والتحكم للترويج لموقع على الانترنت
حيث يجب على كل شركة تطبيق استراتيجية الترويج عبر الإنترنت بما يتناسب معها
من حيث احتياجاتها، وميزانيتها، ومواردها، وإمكانياتها، ومنافسيها
كل هذه عوامل تؤثر على عملية تطوير استراتيجية التسويق عبر محركات البحث (SEM) 
لأن هذه هي الخصائص الفريدة والتي تختلف من شركة لأخرى
لذا يجب أن تراعى هذه الخصائص قبل عمل خطة التسويق عبر محركات البحث

هذا بسبب عدم وجود استراتيجية عالمية يمكن نسخها، واستخدامها مع العديد من الشركات ،
حيث أن هذه العوامل هى التي تؤثر على الاستراتيجية، وتحدد نجاحها
لذلك ، إذا رأيت إستراتيجية تم تطبيقها من قبل شركة أخرى، وحققت نجاحا كبيرا
فهذا لا يعني أن نفس الإستراتيجية ستنتج نفس النتائج إذا استخدمت من قبل شركتك.
عليك أن تدرك أن كل موقف له ظروف فريدة، ومختلفة، وبالتالى سوف يؤدي إلى نتائج مختلفة
بغض النظر عن أن نفس الإستراتيجية قد استخدمت من قبل، ونجحت أو حتى فشلت

على الرغم من حقيقة أن كل إستراتيجية فى التسويق عبر محركات البحث (SEM)
مختلفة، ومشروطة باحتياجات الشركة، وميزانيتها، ومواردها ،
إلا أن هناك خطوات عالمية عندما يتعلق الأمر بتطوير استراتيجيتك الخاصة، وعمل خطة تناسبك
وبالتالي ، يجب عليك تجنب تنفيذ استراتيجية، وضعها شخص آخر ،
لكن يجب عليك اتباع خطوات محددة من أجل تطوير نهجك الخاص بناءً على عملك الخاص.
هذا النوع من النهج هو الوحيد الذي يمكن أن يؤدي إلى النجاح

فيما يلى سوف نعرض لك هذه الخطوات مع تحليل مفصل لكل خطوة

1- وضع خطة

التخطيط هو مرحلة أولية من كل عملية ، حيث تساعدك على معرفة مكانك، ومدى التقدم الذي تود الوصول إليه
لذلك ، يجب أن يكون التخطيط دائمًا هو الجزء الأول من تطوير استراتيجية ،
بغض النظر عما إذا كانا نتحدث عن استراتيجية التسويق عبر محركات البحث (SEM) أو أي استراتيجية أخرى ،
مثل استراتيجية التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي Social Media Marketing
أو استراتيجية التسويق عبر البريد الإلكتروني فى اى استراتيجية يجب أن تبدأ بتحديد مكانك فى السوق
حاول الإجابة على بعض هذه الأسئلة:

  • هل لديك موقع على شبكة الانترنت؟
  • إذا كانت الإجابة بنعم ، فكم عدد الزيارات التي يحصل عليها هذا الموقع؟
  • هل تبيع عبر الإنترنت؟
  • هل تستخدم حاليا أي نوع آخر من الترويج أو التسويق؟
  • هل لديك أي خبرة سابقة مع SEM؟
  • إذا كانت الإجابة بنعم ، هل لديك أي بيانات قد تكون مفيدة مثل قائمة الكلمات الرئيسية (المفتاحية)؟

كل هذه الأسئلة، وغيرها من الأسئلة المشابهة تهدف إلى تقديم صورة واضحة عن موقعك
من حيث التسويق عبر محركات البحث. بعد الانتهاء من تحديد مكانك ،
ركز على المكان الذي تريد أن تكون فيه ،ستكون هذه هى خطتك لإنشاء إستراتيجية تقودك إلى حيث تريد أن تكون
وهذه هى بعض الأسئلة لمساعدتك:

  • كيف تريد تحسين موقعك؟
  • هل ترغب في زيادة المبيعات / الزيارات على موقعك؟
  • هل ترغب في الترويج لمنتج أو منتجات جديدة؟
  • هل تريد زيادة شهرة علامتك التجارية؟

الخطة هي فكرة عامة عن مستوى التقدم الذي تريد أن تحققه
هذا هو الاتجاه الذي ترغب في متابعته من أجل تحقيق أهدافك
التخطيط هو المرحلة الأولى، ولكن يجب أن يتأثر بخطوات أخرى لتطوير استراتيجية التسويق عبر محركات البحث (SEM)
حيث أنك تريد إنشاء خطة واقعية ، ويمكن تحقيقها استنادًا إلى موقفك الحالي

2- تحديد الأهداف

بمجرد إعداد الخطة أو الاتجاه الذي تريده لعملك فإنك تحتاج إلى إبراز الأهداف.
الأهداف هي المهام التي ترغب في تحقيقها من خلال استراتيجيتك، ويمكن أن تكون قصيرة الأجل أو طويلة الأجل.
ما تحتاج إلى وضعه في الاعتبار ، عند إبراز هذه الأهداف هو أن تكون هذه الأهداف:

أ- واقعية

يجب أن تكون أهدافك واقعية، وتستند إلى الخطة الشاملة التي طورتها.
يجب أن تكون معقولة ، استنادًا إلى أصول شركتك، واحتياجاتها، ونوع أعمالها ،
وإلا سوف تواجه خطر ضياع مجهودك، واموالك، ووقتك هباء
فإذا لم تضع أهدافًا واقعية فكأنك تتخلى تمامًا عن استراتيجية التسويق التي وضعتها
حيث لن تتمكن من تحقيق الأهداف التي حددتها لنفسك، وستفشل الاستراتيجية.

الواقعية تعني أيضًا أن تكون موضوعيًا عندما يتعلق الأمر بوضع الأهداف.
بدلاً من التركيز على رغباتك، وأحلامك ، ركز على ما لديك، وكيفية استخدامه لتحسين عملك، والمضي قدمًا.
تحتاج إلى مراقبة وضعك الحالي بشكل محايد ، بغض النظر عما إذا كان هذا شيء يعجبك أو لا يعجبك ،
والنظر في كيفية تحسينه. سيساعدك هذا النوع من النهج على البقاء على المسار الصحيح
واتباع أسلوب موضوعي عند إبراز الأهداف.

ب- قابلة للقياس

السمة الثانية المهمة للأهداف هي أنه يجب عليك وضع أهداف قابلة للقياس.
يعد هذا الأمر مهمًا لتحليل كفاءة استراتيجيتك فى التسويق عبر محركات البحث (SEM)
حيث تساعدك هذه السمة في تقييم ما إذا كان بإمكانك تحقيق الأهداف التي حددتها، وإلى أي مدى.

على سبيل المثال ، “أريد تحسين المبيعات” ليس هدفًا جيدًا. قد يكون هذا الأمر واقعيًا، وموضوعيًا ،
حيث ستعمل في النهاية على تحسين المبيعات من خلال استراتيجيتك
ولكن لا يمكن قياسها بناء على هذه الجملة العامة، والتى لم تحدد فيها نسبة التحسين أو الزيادة
اى زيادة حتى لو كانت ضئيلة فهي تعتبر زيادة لكن بسبب عدم تحديد النسبة التي سوف تعتبرها مقبولة لك
لن تتمكن من حساب عائد الاستثمار، ولن تتمكن من مقارنة الأصول التي استثمرتها في الاستراتيجية بالنتائج ،

وبالتالي ، فلن تعرف ما إذا كانت الاستراتيجية مربحة بالفعل.
إذا كنت تريد أن يكون الهدف واقعيًا، وقابلًا للقياس فأنت بحاجة إلى إضافة رقم محدد او وحدة قياس
هذه الوحة سوف تمكنك من مقارنة التكلفة بالعائد، وبالتالي تحديد نجاح الاستراتيجية من عدمه

على سبيل المثال ، “أريد تحسين المبيعات بنسبة 20٪”.
وبهذه الطريقة ، ستحسب المبيعات بعد الحملة التسويقية، وسوف ترى ما إذا كانت المبيعات قد زادت فعليًا بنسبة 20٪.
علاوة على ذلك ، سوف تكون قادرًا على حساب تكلفة تحقيق هذه الزيادة ،
حيث أن هذا يساوي الاستثمار المستخدم في تنفيذ استراتيجية التسويق عبر محركات البحث (SEM) التي اتبعتها

3- تحديد الموارد المتاحة والضرورية

يعد هذا الجزء من تطوير إستراتيجية ناجحة أمرًا مهمًا للغاية ،
حيث يتعين عليك أن تدرك حجم الموارد التي يمكن استثمارها في هذه الاستراتيجية.
تتضمن الموارد:

  • الوقت الذي ستحتاج إلى إنفاقه في تنفيذ الإستراتيجية ،
  •  الميزانية التي سوف تحددها للإعلانات المدفوعة أو لتوظيف شخص يكون مسؤولاً عن تنفيذ الإستراتيجية

بمجرد أن تعرف المبلغ الذي يمكنك استثماره ، فأنت مستعد لتخصيص الموارد اللازمة لنجاح استراتيجيتك
إن إدراك الاستثمار الدقيق سيجعل من السهل عليك تحليل نجاح الاستراتيجية من خلال تحليل العائد على الاستثمار.
يجب عليك إنشاء قائمة بجميع الموارد المتاحة لديك من جانب، ومقدار الموارد اللازمة لتنفيذ الاستراتيجية على الجانب الآخر.

4- تحليل السوق والمنافسين

الخطوة التالية هي تحليل الوضع في السوق، وتمكنك هذه الخطوات فى عمل هذا التحليل:

  • البحث في العرض، والطلب في السوق على المنتج أو الخدمة التي تقدمها
  • تحليل الموقف العام لمجال منافستك في صفحات نتائج محركات البحث التى تود ان يكون موقعك متصدر بها
  • معرفة من هم منافسيك، ونقاط قوتهم، وضعفهم

كل هذا سيساعدك على وضع خطة لها فرص أكثر بكثير للنجاح حيث ستبدأ حملتك مع صورة واقعية للوضع الحالي

سوف يساعدك التحليل أيضًا في تحسين منهجك إذا لزم الأمر
كما سترى أي نوع من النهج كان أكثر نجاحًا مع منافسيك.
ستساعد النتائج أيضًا في تخصيص إعلانات محرك البحث، واختيار الكلمات الرئيسية(المفتاحية)،
لأنك تحتاج أن تكون فريد، ومبتكر حتى تكون مميز عن منافسيك.
فيما يلي بعض النقاط التي يجب مراعاتها أثناء قيامك بهذه الخطوة:

  • هل تستهدف السوق المحلي أم العالمي؟
  • ما هو جمهورك المستهدف؟
  • كيف تتوقع أن تصل إلى جمهورك المستهدف؟
  • من هم منافسيك؟
  • ما هى طريقة التسويق التي يستخدمها منافسيك؟
  • ما الكلمات الرئيسية(المفتاحية)التي تخطط لاستخدامها؟
  • هل المنافسة على هذه الكلمات مرتفعة أم منخفضة؟

5- اختر الوسائط

حسنا عندما تصل لهذه الخطوة تكون قد قاربت على الانتهاء من وضع إستراتيجيتك فى التسويق عبر محركات البحث (SEM)
والآن حان الوقت لوضع خطة للتعامل مع العملاء المحتملين
هناك منصات مختلفة تمكنك من الوصول الى عملائك المحتملين، وبناء تواصل بينك، وبينهم وتشمل هذه:

التسويق عبر محركات البحث يتضمن ثلاث محاور:

  1. الإعلانات المدفوعة (إعلانات محركات البحث)،
  2. مكانك في نتائج البحث بدون اى اعلانات
  3. موقعك نفسه أو مدونتك

الجمع بين هؤلاء الثلاثة عند إنشاء إستراتيجية للوصول إلى العملاء المحتملين ،
يعزّز من من قوة هذه الوسائل، ويزيد من نسبة الوصول لعملائك
على الرغم من أن الوسيلة المدفوعة للحصول على ترتيب على محرك البحث
والوسيلة العادية هما نوعان مختلفان من التسويق عبر محركات البحث (SEM) ويطلبان منهجًا، واستراتيجية مختلفين ،
إلا إنك إذا كنت ترغب في الاستفادة من كليهما ، فيجب عليك إنشاء استراتيجية تجمع بين المنهجين
وتستغل فوائد كلٍ منها للوصول لعملائك

5- اختيار الأدوات

الآن حان الوقت لاختيار الأدوات التي سوف تستخدمها لتنفيذ الاستراتيجية ومراقبتها
هذه الأدوات سوف تقوم باستخدامها فى مرحلتين:

مرحلة التنفيذ

هذه هي المرحلة التي تطبق فيها كل ما كنت تخطط له من البداية بالطريقة التي اخترتها.
بصرف النظر عما إذا كنت تعمل على الوصول لعملائك عن طريق الاعلانات المدفوعة
أو بالطريقة العادية مثل تحسين موقعك لمحركات البحث (SEO) 
فهناك أدوات سوف تحتاج إلى استخدامها لإجراء مهام معينة، ولضمان كفاءة الاستراتيجية.
إليك بعض الأدوات التي ستحتاجها في هذه المرحلة:

  • برنامج إعلاني لإنشاء إعلانات (Google AdWords أو Bing Ads)
  • (نظام إدارة المحتوى) لاستضافة موقعك أو مدونتك (مثل ووردبريس،جوملا)
  • إضافات أو ميزات خاصة تضيفها لموقعك ، لمساعدتك في تحسينه

مرحلة المراقبة

يجب أن تبدأ هذه المرحلة في أثناء مرحلة التنفيذ
لأن أفضل طريقة لتحسين استراتيجيتك بسرعة هي إجراء التحسينات بها بمجرد ملاحظة أنها لا توفر النتائج المرجوة.

ربما ستحتاج إلى أسبوع أو أسبوعين على الأقل من الاعتماد على التسويق عبر محركات البحث (SEM)
قبل أن تتمكن من التأكد من أن البيانات الخاصة بهذه الطريقة يعتمد عليها
أو يمكن مقارنتها مع توقعاتك، وخططك من أجل التأكد من أن لديك ما يكفي من البيانات لتحليلها في هذه المرحلة
فأنت بحاجة إلى أدوات لمساعدتك في تتبع إحصائيات وصولك لعملائك سواء بالوسيلة المدفوعة أو بالطريقة العادية

فيما يلي الأدوات التي يجب عليك التفكير في استخدامها لهذا الغرض:

خاتمة

يجب أن تدرك أن هناك الكثير من الأدوات التي يمكنك استخدامها وأن الخيار بين هذه الأدوات يعتمد عليك بشكل أساسي
كما يجب عليك اختيار الأدوات التي تجد انها سهلة الاستخدام، ومريحة سواء كانت هذه الأدوات مجانية أو مدفوعة.
بعد الانتهاء من جميع الخطوات فى هذا المقال سوف تكون مستعدًا لبدء استراتيجية التسويق عبر محركات البحث (SEM)
باتباع هذه الخطوات يمكنك إعداد وتنفيذ استراتيجية قوية والتي سوف تعود على عملك بالكثير من الفوائد
بغض النظر عما إذا كان هدفك هو زيادة المبيعات أو اشهار موقعك أو حتى زيادة عدد المشتركين في قائمتك البريدية