اخر الاخبار

تغطية كاملة لمؤتمر Google I/O 2018-Keynote

مؤتمر Google

إذا كنت تظن أن Google هي مجرد شركة تمتلك محرك بحث قوي بالإضافة إلى بعض الخدمات الأخرى مثل Gmail , Drive , YouTube فانت مخطىء تماماً.

أصبحت Google الآن من أكبر الشركات التي تسعى لتسهيل حياة المستخدمين، وفي الحقيقة فإن تطور البشرية في الفترة القادمة سيكون لشركة Google مساهمة كبيرة به، وتكمن كلمة السر فى التقنيات الحديثة التي تعمل عليها الشركة وتُطورها باستمرار،ومن أهم هذه القتنيات تقنيتي AI و Deep Learning.

الذكاء الاصطناعي (Artificial Intelligence) هو المجال العام الذي يغطّي كل ما يتعلق بإكساب الآلات صفة “الذكاء”، وذلك بهدف محاكاة قدرات التفكير المنطقي الفريدة عند الإنسان.
يمثل
التعلم الآلي فئة ضمن المجال الأوسع للذكاء الاصطناعي، وهو يختص بمنح الآلات القدرة على “التعلم”.
يتحقق ذلك عن طريق استخدام خوارزميات يمكنها أن تكتشف الأنماط، وتولد الأفكار انطلاقاً من البيانات التي تعرض عليها، لتطبيقها على عمليات اتخاذ القرار والتنبؤات المستقبلية، وهي عملية تجنب ا
لحاجة إلى برمجة الخطوات بطريقة مخصصة لكل إجراء ممكن بمفرده.

التعلم العميق ( Deep Learning )  هو مجموعة فرعية من التعلم الآلي، وهو المجال الذي يفحص خوارزميات البرمجة التي تتعلم وتتطور من تلقاء نفسها.
يتم استخدام طريقة شبيهة بآلية عمل الدماغ البشري عن طريق طبقات من الخلايا العصبية، فعند تعريض صورة لمثل هذا النظام تلاحظ كل طبقة نمط معين في الصورة، فمثلاً الطبقة الأولى قد تلاحظ حدود الصورة وطبقة أخرى تلاحظ العين في منتصف الرأس وهو موجود في البشر. لم يكن الأداء الأول لهذا النظام أفضل من النظم الموجودة ولكن تطور حتى وصلنا الآن إلى أن معظم التطبيقات الكبيرة تستخدمه.

والآن بعد أن أصبح لدينا رؤية عن بعض التقنيات المتطورة التي تعمل بها شركة Google، دعونا نتطرق إلى مؤتمر Google I/O .2018-Keynote وهو مؤتمر سنوي تُقِيمُه الشركة للإعلان عن أحدث الإضافات والخدمات التي ستطلقها

بدأ مؤتمر Google بافتتاحية لطيفة تدل على اهتمامهم بالتفاصيل وأنهم دائماً ما يستمعون إلى المستخدم وتم عرض صورة توضح تعديل emoji بسبب طلب أحد المستخدمين لتكون أكثر واقعية.

ثم أوضح المدير التنفيذي للشركة عن هدف الشركة خلال السنين القادمة وهو تحسين وتسهيل حياة المستخدمين.

وإيماناً بأهمية تعلم المهارات الرقمية قامت الشركة بتدريب 25 مليون فرد وتسعى لتصل إلى 60 مليون متدرب خلال 5 سنوات.
ثم بدأ الإعلان عن الخصائص الجديدة فى بعض منتجات Google واهم الخدمات والمميزات الفريدة التي أصبحت توفرها الشركة لمستخدميها، وكما قلنا فإن كلمة السر تكمن فى AI و Deep Learning ولذلك تم تغطية التطور الذي حققته الشركة فى هذا المجال وأهم التطبيقات التي استفادت من تطوير Google لتقنية الذكاء الاصطناعي AI.

تتمحور هذه التقنية كما وضحنا بالسابق حول تعليم الآلة أهم صفة يملُكها البشر وهي “الذكاء” وهذا يتطلب كم هائل من المعلومات حتى تستطيع الآلات الإطلاع عليها وتحليلها ومقارنتها وهذا ما يوفره محرك بحث Google بالإضافة إلى إنشاء جوجل لمراكز للذكاء الاصطناعي في أماكن متعددة حول العالم

وتم التطرق إلى أكثر المجالات المُتأثرة بتطور AI وهو مجال الطب
وعلى سبيل المثال وليس الحصر فقد ساهمت تقنية AI في تحسين نتائج فحص طبي لمرض يدعى اعتلال الشبكية السكري (أحد مسببات فقدان البصر) وهو فحص يتم على عين المريض.

بعد أن كانت نتيجة الفحص تظهر إذا ما كان الشخص مصاب بالمرض أم لا

أصبحت نتيجة الفحص تظهر نسبة إصابة الشخص بالمرض بدقة أعلى بالإضافة إلى عدة معلومات أخرى مثل العمر والنوع وإذا كان الشخص مدخن أم لا ونوع فصيلة الدم والعديد من المعلومات الطبية الهامة، كل هذا بمجرد فحص للعين

وقد ساعدت تقنية AI الأطباء أيضا لتحليل بيانات المرضى وتوقع تداعيات المرض قبل أن تحدث مما يعطي الأطباء وقت وفرصة أفضل لعلاج المريض

ثاني أكثر مجال أثرت به شركة Google عن طريق AI هو مجال التواصل والتفاعل خاصة لذوي الاحتياجات الخاصة

تم تحويل شفرة مورس (شفرة تتم عن طريق اعطاء اشارات وحاليا يستخدمها بعض فاقدي النطق عن طريق تحريك الرأس فقط) إلى صوت عن طريق آلة وبذلك يمكن لأي شخص لا يستطيع النطق أن يتحدث عبر هذه الآلة

 

ومن هنا بدأ المؤتمر يأخذ محور أخر وهو عرض كل خدمة من خدمات جوجل تم عمل تحديث كبير أو مؤثر بها

 

Gmail

تم تحديث خدمة Gmail التي احتوت العديد من المميزات وأهمها هي الردود الآلية التي تقترحها الخدمة للمستخدم وهي ردود واقعية تكون متعلقة بالمحتوى الموجود بالايميل بالفعل، ويمكنك الإطلاع على تفاصيل المميزات الجديدة لخدمة Gmail من هنا

Google photos

بعد التحديث الأخير يستطيع تطبيق Google photos أن يفهم المناسبات واللحظات التي توثقها ويقترح عليك مشاركة الصور لشخص معين موجود معك بالصور ويجمع الصور في ملف لتشاركهم بضغطة واحدة.

كما سيتيح التعديل على خصائص الصور مثل الإضاءة والألوان والعزل وغيرهم من الخصائص.
وأهم وأكبر ميزة تم إطلاقها فى هذا التطبيق هي ميزة تحويل الصورة التي تم التقاطها بالكاميرا إلى ملف بصيغة PDF واضح يمكن إستعماله وإجراء تغييرات عليه

TPU 3.0

يرجع جزء من التقدم التقني في مجالي الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق إلى هذه الشريحة الجديدة التي تعتمد عليها شركة Google في تخزين البيانات بعد أن كانت تعتمد على شريحة TPU 2.0، كما تم إضافة التبريد السائل إلى الشريحة الجديدة مما يسمح بمساحة تخزينية أعلى وسرعة أكبر

والخبر السار أن هذه الشريحة متاح إستخدامها الآن لجميع الشركات وليست حكراً على شركة Google فقط

 

Google Assistant

يعتبر Google Assistant من أهم وأكبر مشاريع شركة Google وتسعى الشركة لتطوير Google Assistant ليصبح مساعد حقيقي شبيه بالبشر وهو الأمر التي أقتربت Google من تحقيقه، وهذه هي التطويرات التي تمت على هذا التطبيق:

  • إضافة 6 أصوات جديدة تجعل المستخدم يشعر أنه يتحدث مع أشخاص حقيقيون وقد تم ذلك عن طريق تحليل الأصوات ودراستها بشكل مختلف حتى لم تعد الشركة في حاجة لتسجيل مئات الساعات لشخص معين ليتم وضع صوته كصوت إفتراضي لـ Google Assistant

  • أصبح Google Assistant أكثر ذكاءً من السابق حيث أصبح يستطيع تلقي أكثر من أمر في نفس الوقت وفهمهم وتنفيذهم , كما لم تعد بحاجة لقول الكلمة السحرية ” Hey Google ” في كل مرة تريد طلب شىء من Google Assistant
    فالآن يكفي قولها مرة واحدة فقط وبعد ذلك سيفهم إذا ما كنت تتحدث معه أم تتحدث مع أي شخص أخر

 

  • التحدث مثل البشر , فقد نجحت الشركة بجعل Google Assistant يقوم بعمل محادثة تليفونية طبيعية جداً ويحجز مطعم لأربع أفراد في يوم محدد وكان أداؤه مماثل للبشر تماماً


  • إضافة بعض الخصائص لاستخدام Google Assistant بواسطة الأطفال مثل دفع الأطفال إلى قول كلمة “Please” قبل طلب أي شىء منه بالإضافة لوضع تصفح آمن للأطفال يعمل عند إظهار Google Assistant لنتائج بحث للأطفال

والجدير بالذكر أنه تم تطوير تحكم Google Assistant في بعض الخدمات مثل التحكم في إضاءة المنازل الذكية وجميع خدمات ومنتجات شركة Google

Google News

ترى Google أن متابعة الأخبار في وقتنا الحالي من أهم الأنشطة في حياة المستخدم اليومية ولذلك تم تطوير تطبيق Google News بشكل فريد يمَكنك من متابعة مواضيعك المفضلة بإستمرار.

كما بدأت Google مبادرة بميزانية 300 مليون دولار لدعم العديد من المنصات الإخبارية وتغيير تجربة المستخدم فى متابعة الأخبار

Keep up with the news you care about
متابعة الأخبار التي تهمك

من خلال استخدامك لخدمة الأخبار يستطيع Google News الآن التعرف على المواضيع التي تهتم بمتابعتها وسيوفر لك تغطية كاملة لهذه المواضيع وذلك هو محتوى قسم for you في التطبيق الجديد وسيتنوع محتوى الأخبار بين نصوص ومقاطع فيديو ومقاطع صوتية

كما سيتم توفير ميزة جديدة وهي الإطلاع على الأخبار عن طريق عرض العناوين فقط وذلك للحصول على نظرة عامة عن كل جديد فى العالم دون الدخول فى التفاصيل.

كل هذه التغيرات ستتم في واجهة مستخدم جديدة تعتمد على Material design

Understand the full story
فهم القصة كاملة

شعرت شركة Google بالمشكلة التي يعاني منها معظم متابعي الأخبار وهي فقدان المصداقية والحاجة إلى قراءة الخبر الواحد من أكثر من مصدر حتى يتم رؤية الصورة بشكل أوضح، لذلك أطلقت الشركة خدمة متابعة الخبر من جميع المصادر بضغطة زر واحدة وترتيب الأحداث وذلك بعد قراءة خوارزميات Google للأخبار وفهمها وعرضها للقارىء في أفضل صورة.

وبذلك يمكن لجميع المستخدمين الحصول على نفس المصادر لكل الأخبار مما يخلق مفهوم جديد عن المصداقية فى مجال متابعة الأخبار فى السنوات القادمة.

Enjoy and Support the news sources you love
دعم ومتابعة المصادر التي تثق بها

من خلال تطبيق Google News تستطيع متابعة المصادر المفضلة لك والاشتراك بها بضغطة واحدة دون ملء استمارة أو طلب أي معلومات لأنك بالفعل تكون مسجل بحساب Gmail الخاص بك.

كما تم إطلاق خدمة جديدة وهي subscribe with Google وعن طريقها تستطيع الوصول إلى الموضوعات والمنصات الإخبارية التي تتابعها فى أي مكان سواء من تطبيق Google News أو محرك البحث فى الكمبيوتر أو الهاتف.

Android

أندرويد p يمثل رؤية جديدة لشركة Google في عالم الهواتف وذلك لدخول الذكاء الاصطناعي في أداء النظام الجديد والعمليات التي تتم بداخله، مما سيعطي قدرات ومميزات جديدة فى عالم الهواتف التي تعمل بنظام Android وسًيتَسم الإصدار القادم من أندرويد P بثلاث صفات هامة.

intelligence
الذكاء

هذا التوجه التي تعمل عليه شركة Google بأن تجعل هاتفك أكثر ذكاءاً وتفاعلاً وتعمل Google في هذا التوجه من خلال حل أكبر المشكلات التي تواجه المستخدم وهي:

عمر البطارية
ستقوم الشركة بإطلاق أكثر من ميزة للتغلب على هذه المشكلة ومن أهمهم:

Adaptive battery
سيقوم نظام الهاتف بتتبع ومراقبة استخدامك للبرامج وبعد ذلك يستطيع التنبؤ بسلوكك وأي التطبيقات يمكن أن تستخدمها في أوقات معينة، ثم يقوم بغلق باقي التطبيقات ويجعل فقط التطبيقات التي تحتاجها هي التي تعمل.

Adaptive brightness
تغَيُر الإضاءة سوف يكون أذكى فى أندرويد P وذلك لأنه سيراعي الوقت والبيئة الموجود بها الهاتف، بالإضافة إلى تعلُمه من متابعة إستخدامك للهاتف.

واستكمالاً لجعل الهاتف أكثر ذكاءاً سيتم إطلاق تطبيق App actions.

App actions
تطبيق يقوم باقتراح بعض الأشياء التي من الممكن أن تفعلها بضغطة واحدة مثل الإتصال بشخص معين أو مراجعة البريد الإلكتروني الخاص بك وذلك عن طريق متابعة استخدامك اليومي للهاتف وتذكيرك بأفعالك اليومية.

وحتى لا تصبح هذه الميزة مقتصرة على التطبيقات الأساسية فى نظام أندرويد P أو تطبيقات شركة Google، فقد قامت الشركة بإطلاق خدمة جديدة تدعى Slices وهي حل برمجي لشركات تطبيقات الهواتف تمكنهم من تقديم الاقتراحات لمستخدمي تطبيقاتهم أيضاً واستخدام خاصية app actions.

كما أطلقت أيضاً شركة Google منصة تدعى ML Kit ليتمكن المبرمجون والشركات من العمل في مجال الذكاء الاصطناعي والاستفادة من النتائج العظيمة التي وصلت إليها شركة جوجل، وأيضاً ليستطيع كل تطبيق أن يتكامل مع نظام أندرويد P الجديد.

simplicity
البساطة

تعتزم Google على تغيير واجهة المستخدم بالكامل في اصدار اندرويد P وستقوم بجعله أكثر بساطة واسهل في الاستخدام، كما أنها قد ابتكرت طريقة مختلفة للتنقل بين التطبيقات.

وسيتم تغيير بعض الأزرار والخصائص ومنها ظهور زر تدوير الشاشة عند تفعيل خاصية التدوير التلقائي بدلا من حدوث التدوير مباشرة.


digital well-being
الرفاهية الرقمية

وكما أوضحت شركة Google أنها تريد تحسين حياة المستخدمين، فإنها تجد أكبر مشكلة يعاني منها مستخدمي الهاتف هي:
كثرة استخدام الهاتف يومياً وقضاء وقت طويل عالقاً فى الحياة الرقمية.

وكحل لهذه المشكلة تم طرح بعض الخدمات منها:

Dashboard
أداة تعطيك احصائيات كاملة عن معدل استخدامك لكل تطبيق ومتى تستخدمه ويوفر لك المعلومات التي تساعدك فى تقليل استخدامك للهاتف.

App timer
 أداة تجعلك تحدد وقت معين لاستخدام تطبيق معين وعند انتهاء هذا الوقت تعطيك إشعار بأنه يجب أن تغلق التطبيق في الحال.

Do Not Disturb
سيتم إطلاق هذه الميزة كحل لمشكلة المستخدمين الذين يريدون العزلة التامة أثناء الاجتماعات أو الاجازات العائلية، وهو وضع يمنع كل الإشعارات بالاضافة أنه يمنع المكالمات أيضا، ولكن يتيح لك استثناء بعض الأشخاص التي تعتبر مكالمتهم مكالمات طارئة.

Wind down mode
واخيراً كحل لمشكلة تصفح الموبايل لساعات قبل النوم فقد تم انشاء وضع wind down الذي يقوم بجعل الشاشة تظهر باللون الرمادي الذي يوحي لعقل المستخدم بالاسترخاء ليشعر أنه لا يريد استخدام الهاتف ويتركه لينام.

Google Maps

Google Maps هو أحد خدمات Google التي تساعد الملايين ليصلوا إلى وجهتهم يومياً، وبمرور السنوات تزداد دقة وتفاصيل الخرائط أكثر فأكثر، بالإضافة لوجود خدمات أخرى مثل الإرشادات التي يقدمها التطبيق للمستخدمين لاختيار أسهل وأسرع طريق بالإضافة إلى وجود Google Assistant حيث يستطيع المستخدم من خلاله تنفيذ العديد من المهام.

والآن دعونا نتعرف على Google maps في ثوبه الجديد

سيقوم Google maps باستخدام ملايين المعلومات التي تعرفها شركة Google عن الأماكن مثل المطاعم والمحلات وغيرهم لكي يخبرك إذا كان هذا المكان يناسبك أم لا وذلك من خلال معرفته باسلوبك وتفضيلاتك من خلال متابعته أنشطتك اليومية.
كما سيقوم بإخبارك عند افتتاح أي أماكن جديدة في منطقة عملك أو معيشتك.

كما أتاح ميزة جديدة وهي التصويت على الاماكن وتستخدم هذه الخاصية عند اقتراح أماكن للذهاب إليها بين الأصدقاء وبعضهم البعض، وبوجود هذه الخاصية سيتم اختيار المكان المفضل لمعظم المصوتين بسهولة ويُسر.

وأهم ميزة في google maps في ثوبه الجديد هي استخدام الكاميرا مما يجعل الإرشاد للطرق أسهل وأدق عن طريق اعطاء الإرشادات على الواقع الذي تراه بعينك وهذه الخاصية ستتم بتقنية VPS بدلا من GPS.

Google Lens

ترى شركة Google أن الكاميرا تستطيع تقديم أكثر من مجرد التقاط الصور وحفظ ذكرياتنا السعيدة وهذا هو أساس إنشاء خدمة Google Lens التي يستخدمها العديد من المستخدمين حول العالم الآن.

والان بعد دمج تقنية الذكاء الاصطناعي مع Google Lens ، تم عمل شراكة مع العديد من الشركات ليكون التطبيق موجود تلقائيا فى كاميرا الموبايل، بالإضافة لبعض المميزات الاخرى التي سنستعرضها:

  • التعرف على الكلمات وفهمها مثل إشارات المرور والكتب وغيرها، كما يمكنك نسخ الكلمات من الصور وعمل العديد من العمليات عليها مثل نسخ كلمة من صورة ولصقها فى دردشة مع أصدقائك أو تصوير قائمة الطعام فى أحد المطاعم والبحث عن نوع الطعام الذي يظهر اسمه فى الصورة في نفس اللحظة.


  • عندما أوضحت شركة Google أن خدمة Google Lens تستطيع فهم الكلمات لم تكن تبالغ، فهي أيضا ترى الصور وتربطها بالكلمات وتظهر لك المنتجات المشابهة للصورة بالوصف والاسعار

الآن يمكن القول أن Google Lens تستطيع أن ترى أي شيء وتخبرك ما هو وتقدم لك العديد من المعلومات حول هذا الشىء

 

وقد تم ختام المؤتمر بأحد إنجازات شركة Google وهو التعاون مع شركة WAYMO وهي شركة للسيارات ذاتية القيادة

والاّن بفضل تقدم Google فى تقنيات AI و Deep Learning وأبحاث ومجهودات شركة WAYMO أصبح متاح للمستخدمين العاديين استخدام السيارات ذاتية القيادة والتمتع برحلات أمنة وسريعة بدون سائق

كما أوضح رئيس شركة WAYMO الى تطلعهم لتوفير هذه التقنية فى نقل البضائع أيضا والمواصلات العامة والخاصة

وقد كانت هذه الفقرة من امتع فقرات المؤتمر، حيث تم خلالها شرح آلية عمل القيادة الذاتية والمراحل التي تتم بها

إلى هنا نكون قد تحدثنا عن جميع فعاليات المؤتمر وعرضنا جميع التحديثات و الخدمات الجديدة لشركة Google
وفي النهاية يجب عليك مشاهدة فعاليات المؤتمر بنفسك للحصول على متعة العرض والتفاصيل الموجودة فى كل خدمة من خدمات Google وتذكر أن الشركات العملاقة مثل Google Facebook,Amazon,Tesla,SpaceX وغيرهم من الشركات التكنولوجية هي التي ستشكل مصير البشرية خلال السنوات القليلة القادمة