أدوات واستراتيجيات معلن

7 أسرار لنجاح حملات التسويق بالعمولة – لن تكتشفها بإستخدام “أدوات التجسس”

يستخدم المسوقون المحترفون العديد من الأدوات للتعرف على السوق ومراقبة المنافسين فى حملات التسويق بالعمولة.
لكن قد يعتقد البعض أن إستخدام أدوات التجسس فقط دون أي مجهود سيجلب لهم الأرباح.

في الواقع هذا الإفتراض غير صحيح. أدوات التجسس ما هي إلا جزء من خطتك أثناء التخطيط لحملة إعلانية.
الهدف من برامج التجسس التعرف على السوق، وتفهم إستراتيجيات المنافسين، وتحديد نقاط الضعف بها لتجنبها
وإضافة ما يميزك أثناء تسويق المنتج أو الخدمة الخاصة بك.

سنتحدث في هذا المقال عن مكونات الحملات الإعلانية التي يصعب وربما يستحيل معرفتها حتى بإستخدام أحدث أدوات التجسس.

هذه العوامل هي نتاج خبرة المسوق الذي تتنافس معه وهي:

  • أرباح مميزة من شبكة التسويق بالعمولة التي يروج لها.
  • أسعار خاصة عند شراء الزوار من شبكات الإعلانات.
  • إستراتيجات مختلفة بالحملة.
  • إخفاء الإعلانات الحقيقية عن برامج التجسس.

أ. شبكة التسويق بالعمولة

العرض

 

يحصل المسوقون الكبار (Super Affilates) على نسبة أرباح أعلى من شبكات التسويق بالعمولة التي يعملون معها. ذلك لتحقيقهم أرباحا أكبر وتحويلات أكثر من المسوقين المبتدئين.

مثلا في الوقت الذي قد تروج فيه لعرض مقابل 2 دولار لكل تحميل للعبة ما،

قد يحصل المسوق المتمرس (Super Affiliate) على 2.25 مقابل كل تحميل لنفس اللعبة من نفس شبكة التسويق بالعمولة.

 

في هذه الحالة يمكنك محاولة الحصول على سعر أعلى عن طريق

  • مقارنة سعر العرض على أكثر من شبكة إعلانية لتختار السعر الأعلى (قبل إختيار السعر الأعلى إختر شركة موثوق) بها فربما تحصل على سعر أعلى من شبكة ولكن تتفاجىء أن معدل تحويل العرض لديهم قليل أو قد تكون الشبكة ليست ذات مصداقية في تسجيل كل التحويلات من جانبك
  • تفاوض حول السعر مع الشبكة التي تعمل بها لتحصل على سعر أعلى

ب. شبكة الإعلانات (مصدر الزوّار)

1. تكلفة الزيارات

المسوقون الكبار الذين ينفقون مبالغ كبيرة مع الشبكات الإعلانية يحصلون على امتيازات وتخفيضات مما يخفض تكلفة شراء الزيارات ويعطيهم أفضلية للربح أكثر من العروض التي يروجون لها.

  • يفضل أن تركز مع شركة واحدة لتحصل على أفضل سعر وتتقن المنصة جيدا

2. أماكن ظهور الإعلانات

أي شبكة إعلانية تحتوي على العديد من المواقع (الناشرين) هناك العديد من المواقع التي قد يظهر إعلانك عليها. لتحديد جودة زيارات الموقع يفترض أن تنشىء حملة إعلانية للتعرف على المواقع الأفضل أداءا وإستهدافها والمواقع ذات الأداء الأقل وإستبعادها.
كلما أتقنت إستخدام شبكة إعلانية، كلما كونت قائمة بالمواقع التي تحقق لك أفضل نتائج لكل عرض تروج له.
كمسوق مبتدىء ربما تعلن على نفس مصدر الزوار ولا تحقق نفس النتيجة لأنك تستهدف المواقع الأقل أداء مثلا ولا تعلم أي مواقع قد تحقق أفضل أداءا معك.

  • كما أوضحت في النقطة السابقة التركيز على منصة إعلانية سيساعدك أيضا على تحديد المواقع الأفضل أداءا لإستهدافهم وإستبعاد المواقع ذات الأداء الأقل. قم بإنشاء قائمة بالمواقع البيضاء وإحفظها وإستهدف هذه المواقع بحملاتك. أيضا أنشىء قائمة بالمواقع المتدنية الأداء وإستبعدها

3. وقت ظهور الإعلان

 

بعض العروض قد تحقق تحويلات في أوقات محددة من اليوم أو أيام محددة خلال الأسبوع، وقد لا تحقق أرباح في أوقات أخرى.

لذلك يفترض أن تحلل تقرير التحويلات بناءا على الأداء خلال ساعات اليوم/ أيام الأسبوع، وإستهداف الزوار بناءا على ساعات اليوم أو أيام الأسبوع التي تحقق خلالها أرباحا أكبر.

 

4. الإستهداف (الجوال)

لن تظهر لك “أدوات التجسس” إذا كان المسوق يستهدف إصدارات معينة من الجوال.

ج. إعلانات المنافسين

1. الإعلانات

يطبق المسوقون إستراتيجية تدوير الإعلانات بشكل دوري وقد تكون تستخدم إعلان قديم لمجرد أنه ظهر لك على أداة تجسس تثق بها،
في المقابل يستخدم هذا المسوق إعلان جديد يحقق به أرباحا.

  • عليك بتغيير الإعلانات كل فترة قبل أن يمل منها الزائر ويقل أداء الإعلان

2. صفحات الهبوط

يقوم بعض المسوقون بحيلة أو إستخدام “برامج تخفي” بغرض إخفاء صفحات الهبوط الحقيقية التي تعمل حاليا وإظهار صفحة بديلة للصفحة الحقيقية.
ربما تقع في هذا الفخ وتستخدم هذه الصفحة إعتقادا منك أنها ستحقق لك أرباحا وفي الواقع هذه الصفحة ليست أكثر من صفحة مزيفة لإلهاءك عن الصفحة الحقيقية المربحة.

  • إستخدام برامج الإخفاء (Cloaking) لإخفاء صفحاتك كما يفعل المحترفون

الخاتمة:

كما أشرت في مقال سابق إلى أفضل 8 أدوات تجسس على أي حملة إعلانية لعام 2018 وأهمية إستخدام أدوات التجسس. أود أن أوضح لك أن هذه الأدوات تستخدم لإعطاءك فكرة عامة عما يحدث في السوق لتقوم بدورك بإنشاء إعلان أو صفحة هبوط مميزة خاصة بك.

عن الكاتب

إبراهيم أحمد

مطوّر أعمال بشبكة زوّار

متخصص بإدارة الحملات الإعلانية، قمت بإدارة العديد من الحملات لكبار المعلنين وأصحاب العلامات التجارية الكبرى في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

مهتم بنشر كل ما يتعلق بالتسويق لإثراء المجال للشباب العربي

لا يوجد تعليقات

إضغط هنا للتعليق